window.location = "http://bimarabia.com/os"; Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

الجمعة، 1 أغسطس، 2014

العمارة و السياسة



تتأثر العمارة بالسياسة و تكون شاهد حي على الاحداث السياسية التى مرت بالبلاد , و تكون شاهدا على قوتها و على الحكم و على فكر الحاكم و اولوياته



فالعمارة الاسلامية في الخلافة الراشدة كانت بسيطة و زاهده



ثم اصبحت في الدولة الاموية رمزا للملك و القوة



و ملوك الفراعنه كانوا يخلدون عصرهم بالمسلات الشاهده على عظمه عصرهم



و عمارة الكيان الصهيوني هي عمارة المغتصبات كما يعرفها الكاتب الصهيوني "إيال وايزمان: يعرف انه سارق للأرض فيبني حولها الاسوار و الابراج



 



و قام نابليون أثناء الثورة الفرنسية بتوظيف المعمار "هاوسمان "لإعادة تخطيط مدينة باريس وبحيث تكون الشوارع عريضة ومستقيم ة .فقام "هاوسمان" بإيجاد النمط التخطيطي الشعاعي للشوارع التي اطلق عليها "بوليفاردز" وهي شوارع عريضة جدا تنطلق بشكل شعاعي من ميدان، بحيث يشرف الميدان على هذه الشوارع جميعا. وهذا النمط  التخطيطي يسهل ببساطة ن صب المدافع في الميدان باتجاه الشوارع المستقيمة التي تنطلق منه "لقمع" الثورات مما لا تتيحه شوارع العصور الوسطى "المتعرجة". وببساطة عكست هذه العمارة والتخطيط "أقصى " نتيجة ممكنة بأقل عدد من المدافع بدلا من مطاردة الثوار في حرب شوارع "شطرنجية" أو عنكبوتية متعرجة.



مثل أخر :  الخديو اسماعيل كان يريد جعل مصر منسقه كبلاد اوربا



فبني "قصر عابدين " و نزل من القلعة الى قصر عابدين في القاهرة كرمز للاختلاط مع الشعب . و طلب من نابليون صديقه ان يرسل "البارون جورج يوحين هاوسمان" لتخطيط القاهره الخديوية [1]



 و خطط العديد من المباني الاخري



ثورة 23 يويليو بدأ الاهتمام بالمباني الشعبية اكثر و العمارات التي تتبني عدد اكبر من السكان  (الانتاج الكمي) مثلما حدث بعد الحرب العالية الثانية في المانيا لايواء اكبر عدد   (بعد أن  كان الاتجاة هو العمارة الرومانية لاعجاب هتلر بها ) و في روسيا بعد الثورة الفلشيفية



مدينة برلين ايام هتلر على النظام الروماني حتى التخطيط و الساحة الواسعة التى يخطب فيها القائد المنتصر و شارع النصر  , نسخة من روما  (لو قدر الله و بعد الشر اني اكون مصر "هاطينها " أقصد هتبني فكر المهندس حسن فتحي في البناء للفقراء )



[1] القاهرة الخديوية، هي منطقة قلب القاهرة في فترة الخديوي إسماعيل، وتبدأ من كوبري قصر النيل، حتي منطقة العتبة، بما حوته من دار للأوبرا احترقت في العام 1971، ومبني للبريد، ومقر لهيئة المطافئ، إلي جانب ما تفرع منها من شوارع وطرق.

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

BIM arabia © 2014. All Rights Reserved | Powered by- Blogger

Designed by- Dapinder