window.location = "http://bimarabia.com/os"; Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

الأحد، 22 يونيو 2014

الخيميائي

من افضل القصص التي قراتها على الاطلاق


رواية رمزية للكاتب  باولو كويلو  


باولو كويلو


من شده اعجابي بالرواية اشتريت له روايتين اخرتين كانتا في غير السوء ليس فيهما فائدة و لا تصح ان يقراها شخص محترم




وترجمت الرواية إلى 67 لغة، مما جعلها تدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية لأكثر كتاب مترجم لمؤلف على قيد الحياة.[4] وقد بيع منها 65 مليون نسخة في أكثر من 150 بلدًا، مما جعلها واحدة من أكثر الكتب مبيعًا على مر التاريخ



تتحدث الرواية عن راع أندلسي شاب يدعى سانتياغو. مضى للبحث عن حلمه المتمثل بكنزٍ مدفون قرب أهرامات مصر، بدأت رحلته من أسبانيا عندما إلتقى الملك "ملكي صادق" الذي أخبره عن الكنز، عَبَرَ مضيق جبل طارق ماراً بالمغرب حتى بلغ مصر، وكانت توجهه طوال الرحلة إشارات غيبية.

وفي طريقه للعثور على كنزه الحلم، أحداث كثيرة تقع، كل حدث منها استحال عقبة تكاد تمنعه من متابعة رحلته، إلى أن يجد الوسيلة التي تساعده على تجاوز هذه العقبة....


وهكذا تتلخص الفكرة لهذه الرواية بجملة قالها الملك لسانتياغو :"



إذا رغبت في شيء.. فإن العالم كله يطاوعك لتحقيق رغبتك".



 الخيميائي   








- إذا رغبت في شيء ، فإن العالم كله يطاوعك لتحقيق رغبتك

- إذا وعدت بشيء لا تملكه بعد ، فإنك ستفقد الرغبة في الحصول عليه

“إنني لا أحيا في ماضيَّ، ولا في مستقبلي. ليس لي سوى الحاضر، وهو وحده مايهمني. إذا كان باستطاعتك البقاء دائمًا في الحاضر، تكون عندئذ إنسانًا سعيدًا.”

- كل شيء مكتوب

- الشر ليس الذي يدخل إلى الفم بل الذي يخرج منه

- ما يحدث مرة قد لا يتكرر حدوثه إطلاقاً

- ولكن ما يحدث مرتين يحدث حتماً مرة ثالثة

- وما من عمل يعتبر منجزا إلا مع بلوغ الهدف

- السفر يساعدنا باستمرار على اكتساب أصدقاء جدد دون أن نكون مضطرين إلى البقاء معهم يوما بعد يوم

- الناس يعتقدون بأنهم يعرفون بالضبط كيف ينبغي لنا أن تكون حياتنا ولكن لا أحد يعرف إطلاقاً كيف ينبغي له أن يعيش حياته

- إن السيل الجارف هو الذي يكشف الكنوز وهو الذي يدفنها في آن.

- إن تشابهت الأيام هكذا فذلك يعني أن الناس توقفوا عن إدراك الأشياء الجميلة التي تمثل في حياتهم

- إذا لعبت الورق لأول مرة فسوف تربح حتماً.. إنه حظ المبتدئ!

- إن الأشياء قد تتغير في الحياة خلال ومضة. وحتى قبل أن يتوفر الوقت الكافي لتعودها

- إنني مثل كل الناس أرى العالم بمنظار من يريد أن تحدث الأمور كما يشتهي وليس كما تحدث في الواقع

- ثمة لغة تتخطى الكلمات

- إن القرارات تشكل فقط بداية شيء ما.

- فعندما يتخذ شخص قرارا ما ، يغوص فعلا في تيار جارف يحمله نحو وجهة لم يكن يتوقعها إطلاقا حتى في الحلم لحظة اتخاذ القرار

- في كل مرة كان يشاهد فيها البحر أو النار، كان يقضي ساعات طويلة دون أن ينبس بكلمة واحدة.

- وهو مستغرق في صميم هذا الكون الشاسع وقوة عناصره

- راقبت القافلة وهي تعبر الصحراء إنهما تتكلمان اللغة نفسها

- لذلك تسمح الصحراء للقافلة بأن تعبرها وهي لا تكف عن الإحساس بكل خطوة من خطاها لكي تتحقق من أنها على تناغم معها فإذا كان الأمر كذلك فسوف تبلغ الواحة أما إذا كان أحدنا لا يفهم هذه اللغة فإنه على الرغم من كل الشجاعة التي يتحلى بها سوف يموت منذ اليوم الأول

- بين التبسم والصمت أدرك الجزء الجوهري الأكثر إفصاحاً في اللغة

- هناك على الدوام شخصاً ما في العالم ينتظر شخصا آخر

- إن الحب يقتضي البقاء قرب من نحب

- يتراءون لنا في الغيوم التي تعبر دون أن تمطر

- ليس بوسعه أن يتصور الحب دون أن يشرك فيه فكرة الامتلاك

- وما السراب إلا رغبات تتجسد فوق رمال الصحراء

- إن الموت غدا مثله مثل الموت في أي يوم آخر

- وان كل يوم يأتي أما لنحيا وأما لنغادر هذا العالم

- والأشياء جمعيها تتعلق بعبارة واحدة هي كل شي مكتوب

- الشيء الوحيد الذي يتغير في الصحراء عندما تهب الرياح هو الكثبان

- إننا نحب لأننا نحب ليس هناك أي سبب للحب

- إن البشر يحلمون بـ العودة أكثر مما يحملون بـ الرحيل

- ثمة طريقة واحدة للمعرفة . هي العمل

- لا أحد يستطيع الهروب من قلبه لذلك ينبغي الإصغاء إلى ما يقوله لئلا يتمكن من توجيه ضربته إليك من حيث لا تدري

- إن الخوف من الألم هو أكثر سوءاً من الألم ذاته

- إن أي مسعى يبدأ دائما بحظ مبتدئ وينتهي دائماً باختبار المقتحم

- إن الساعة الأكثر ظلمة هي الساعة التي تسبق شروق الشمس.


“- لماذا علينا أن نصغي إلى قلوبنا ؟
- لأنه حيث يكون قلبك يكون كنزك.
- قلبي خائن ـ قال الشاب للخيميائي ـ إنه لا يريد لي أن أتابع طريقي.
أجاب الخيميائي:
- هذا جيّد، فهذا برهان على أن قلبك يحيا، وإنه لشيء طبيعي أن تخاف مبادلة كل مانجحت في الحصول عليه من قبل مقابل حلم.

- إذن لماذا عليّ أن أصغي إلى قلبي؟
- لأنك لن تتوصل أبداً إلى إسكاته، حتى لو تظاهرت بعدم سماع ما يقوله لك، سيبقى هنا في صدرك، ولن ينقطع عن ترديد مايفكّر به حول الحياة والكون.
- حتى وهو خائن.
- الخيانة هي الضربة التي لاتتوقعها، وإن كنتَ تعرف قلبك جيّداً، فإنه لن يستطيع مباغتتك على حين غرّة، لأنك ستعرف أحلامه، ورغباته وستعرف كيف تتحسب لها، لا أحد يستطيع التنكّر لقلبه، ولهذا يكون من الأفضل سماع مايقول كي لايوجه لك ضربة لم تكن تتوقعها أبداً”









قالوا عن الرواية:



" الخيميائي قصة خرافية مدهشة ، إنها كناية عن حياة كل فرد. "
-  ماسيمو داليما رئيس الوزراء الإيطالي


" الخيميائي كتاب ضخم ومثير يعالج قضايا خطيرة بأسلوب ذكي وبسيط. "
- جريدة ترو البغارية


" الخيميائي زمردة صغيرة تلمع مثل لافتة فضية في الصحراء ونورها يشير إلى إتجاه الواحة والكنوز. "
- جريدة نرويجية


" الذي يسرُّ حقاً في قراءة الرواية ، أنها حققت هذا الانتشار الهائل ، وطارت عبر الكرة الأرضية إلى أكثر من مائة وخمسين دولة ، وهي تحمل في داخلها تصويراً رائعاً لدين الإسلام "

ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

BIM arabia © 2014. All Rights Reserved | Powered by- Blogger

Designed by- Dapinder