window.location = "http://bimarabia.com/os"; Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

الثلاثاء، 18 نوفمبر، 2014

جامع السلطان حسن

من اروع المساجد على مستوي العالم



أنشأ المسجد السلطان حسن بن الناصر محمد بن قلاوون . بدأ البناء في سنة 1356 ميلادية واكتمل بعدها بسبع سنوات في 1363.



يصف المستشرق الفرنسي (جاستون فييت) هذا الأثر الخالد بقوله: "هذا الجامع هو الوحيد بين جوامع القاهرة الذي يجمع بين قوة البناء وعظمته، ورقة الزخرفة وجمالها،



وأثره قوي في نفوسنا؛ إذ له خصائصه التي لا يشترك فيها مع غيره.



، ويقول "جومار" في كتاب وصف مصر: "إنه من أجمل مباني القاهرة والإسلام، ويستحق أن يكون في الرتبة الأولى من مراتب العمارة العربية بفضل قبته العالية، وارتفاع مئذنتيه، وعظم اتساعه وفخامة وكثرة زخارفه…".











Overall view of the Sultan Hassan Mosque and Madrasa







2.لوحة ارشادية.Sultan Hasan Mosque - Floor plan map





هناك ناقورة في منتصف الساحة





قال عنه المقريزي: إنَّه أكبر من إيوان كسرى، وعنه قال "لوبون": إنَّه يَزيد على كنيسة "نوتردام" الباريسيَّة حَجْمًا.



وصفه المقريزي في خُططه قائلاً: "جاء في أكبر قالَب، وأحسن هِندام، وأضخم شكل، فلا يُعرف في بلاد الإسلام مَعبد يُحاكي هذا الجامع، وتتميز هذه المنشأة بخمس خصائص كبرى انفردتْ بها دون سائر عمائر مصر الإسلاميَّة جميعًا:

• منها عقد إيوانها الكبير الذي يَبلغ 65 ذراعًا في مثلها، وهو بذلك أكبر من إيوان كسرى.

ومنها القُبَّة العظيمة فوق حجرة الضريح التي لا مَثيلَ لها في العمارة العربية في جميع الدول العربية، وعنه قال "جوستاف لوبون" في كتابه القَيِّم "حضارة العرب": "تُذَكِّرنا سَعة جامع السلطان "حسن" العظيمة بأكثر كنائسنا، وهو يزيد على كنيسة "نوتردام" الباريسيَّة حجمًا، ويبلغ ارتفاع قُبَّته العظيمة 55 مترًا، ويبلغ ارتفاع أعلى مآذنه 86 مترًا؛ أي: ضِعف ارتفاع عمود "فاندوم" في باريس، ولجامع السلطان "حسن" في مجموعه منظرٌ رائع لا تَجِد مثله في مساجد الهند الكبيرة العريقة.

فقد جُمعتْ شَتَّى الفنون فيها، كما أنَّ اختيار السلطان "حسن" موقع مدرسته تجاه القلعة مَقَر الحُكم والسلطان في دولة المماليك عامل أضْفَى على تلك المنشأة الدينية - ليس المهابة والجلال فحسب - بل والوقوف أيضًا موقف النِّدِّ لتلك القلعة العتيدة في كثيرٍ من الأحداث التي شَهِدتْها دولة المماليك، وبخاصة دولة المماليك البُرجية التي خَلفتْ دولة المماليك البحرية؛ إذ تشغل مدرسة السلطان "حسن" موقعًا فريدًا تجاه أحد أبواب القلعة المعروف باسم: "باب العزب".

رابط الموضوع: http://www.alukah.net/culture/0/52641/#ixzz3JR8GbJDU

Sultan Hassan Mosque as seen from the Citadel



Mosque of Sultan Hassan by David Roberts



Plan of the Sultan Hassan Mosque and Madrasa

Plan of the Sultan Hassan Mosque and Madrasa

يقع المسجد في ميدان صلاح الدين، و تبلغ مساحة المسجد 7906 مترا، و طوله 150 مترا، و عرضه 67 مترا. و تخطيط المسجد متفق مع الطراز المملوكي -



و يحيط بالمسجد اربع مدارس لكل مذهب فقهي (الشافعي والحنفي والمالكي والحنبلي).



وتحتوي كل مدرسة على ثلاثة طوابق تشتمل على غرف الطلبة والدرس، ويطل بعضها على صحن المدرسة وبعضها الآخر يطل على الواجهات الخارجية، وتعد المدرسة الحنفية أكبر المدارس؛ إذ تبلغ مساحتها 898 مترا.



The great portal, showing unfinished panels along its sides

وعين السلطان طبيبين‏:‏ أحدهما باطني والآخر للعيون‏,‏ يحضر كل منهما كل يوم بالمسجد لعلاج من يحتاج من الموظفين والطلبة‏.‏





وقد احتفل السلطان حسن بافتتاح مدرسته قبل إجراء باقي الأعمال التكميلية‏,‏ وصلي بها الجمعة‏,‏ وأنعم علي البناءين والمهندسين‏,‏ وقد ظل اسم المهندس الفنان الذي أبدع هذا العمل مجهولا قرونا طويلة حتي كشف عنه الأستاذ‏'‏ حسن عبد الوهاب‏',‏ وتوصل إليه وهو‏'‏ محمد بن بيليك المحسني‏'‏ من خلال الكتابة الجصية الموجودة في المدرسة الحنفية‏.‏





فهذا هو مسجد السلطان حسن الذي يمثل نموذجا فريدا للمسجد الجامع الكبير‏,‏ حيث تم تأسيسه وانتظم العمل فيه ليقوم بأهم الأعمال في المجتمع المسلم من تعليم العلم‏,‏ وعلاج الناس‏,‏ وغير ذلك الكثير‏.‏





The facade of the mausoleum in the complex

A view of one of the minarets of the mosque



















It

Upper level windows in the Mosque and Madrasa of Sultan Hassan

Windows for the madrasa cells lining the facade

The facade with the angled portal

Ornamentation at the top of the portal

The great portal of the Mosque of Sultan Hassan

Corridor leading ot the sahn





Picture of Gilded columns and calligraphy: detail of mihrab

Sultan Hassan Mosque by archemara

The Ablution Fountain and a view of two of the iwans

Inside the dome of the fountain in the sahn

A view of the sahn showing seveeral iwans

Doorway to the Minbar

A view of the Mihrab, Minbar and Dikka

An overview of the Qibla Iwan



The dikka




القية مكتوب عليها اية الكرسي


وتبلغ مساحة القبة 21 في 21 مترا وارتفاعها 48 مترا، ويرجع تاريخ إنشائها إلى القرن السابع عشر حيث حلت محل القبة القديمة، وبأركانها مقرنصات ضخمة من الخشب نقش أحدهما ليمثل ما كانت عليه باقى الأركان، وتكسو جدران القبة بارتفاع ثمانية أمتار وزرة رخامية يعلوها طراز خشبى كبير مكتوب في نهايته تاريخ الفراغ من بناء القبة القديمة سنة 764 هجرية.




"God, there is no god but He, the Living, the Everlasting.


Slumber seizes Him not, neither sleep;


to Him belongs all that is in the heavens and the earth.


Who is there that shall intercede with Him save by His leave?


He knows what lies before them and what is after them,


And they comprehend not anything of His knowledge save such as He wills. 


His Throne comprises the heavens and earth;


the preserving of them oppresses Him not;


He is the All-high, the All-glorious."



The Minbar of the mosque




باب المسجد النحاسى المركب الآن على باب جامع المؤيد فيعتبر مثلا رائعا لأجمل الأبواب المكسوة بالنحاس المشغول على هيئة أشكال هندسية تحصر بينها حشوات محفورة ومفرغة بزخارف دقيقة. وما يقال عن هذا الباب يقال عن باب المنبر.


وهناك على أحد مدخلى القبة بقى باب مصفح بالنحاس كفتت حشواته بالذهب والفضة على أشكال وهيئات زخرفية جميلة جديرة بإقناعنا بعظيم ما يحويه هذا المسجد من روائع الفن وما أنفق في سبيله من أموال طائلة.


وقد ازدحمت روائع الفن في هذا المسجد فاشتملت على كل ما فيه لا فرق في ذلك بين الثريات النحاسية والمشكاوات الزجاجية وقد احتفظت دار الآثار العربية بالقاهرة بالكثير من هذه التحف النادرة وهى تعتبر من أدق وأجمل ما صنع في هذا العصر.


One of the ornate doors in the Qibla Iwan









stalactite pendentives

"

Interior of the dome within the mausoleum

.

The tomb within does not contain the bodie of Sultan Hassan, as it was never found

One of the mosque lamps now in the Islamic Museum

















































File:HassanMadrassa1907.gif

















تم وضعه على طابع بريد





و علي العمله مائه جنية



100 LE: Sultan Hassan Mosque



100 LE: Sultan Hassan Mosque





و هو المسجد الذي اختارة اوباما لزيارته حين زار مصر







الرئيس الأمريكي أوباما يخلع حذاءه عند دخوله مسجد السلطان حسن











ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

BIM arabia © 2014. All Rights Reserved | Powered by- Blogger

Designed by- Dapinder