window.location = "http://bimarabia.com/os"; Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

الأربعاء، 5 نوفمبر 2014

Jinn

فيلم رعب  بتقنية عالية و احتراف  و تعاون عربي اجنبي



Director:Ajmal Zaheer Ahmad





الفيلم تكلف الكثير و تم تصميم السيارة Firebreather مخصوص له



قصه الفيلم تحكي احد حلقات الصراع بين الانس و الجن حيث يكتشف شاب ان الجن يريد القضاء عليه و تدمير حياته



و تاتيه رساله من ابيه ان يجهز نفسه للمعركة القادمة المثيرة



الفيلم كباقي افلام الرعب التي تتكلم عن الجن او مصاصي الدماء لكنه استبدل القران (اعوذ بالله من الشيطان الرجيم) بالانجيل   و ماء زمزم بالماء المقدس



Jinn.jpg

In the Beginning, Three were Created...

Man made of Clay.

Angels made of Light.

And a Third...made of Fire.




في اخر الفيلم نجد شعار





يدمج شعارات الديانات الثلاثة و هو ما لا اتقبله لان ايمانك باثنين يعني كفرك بهما







و الجان موجود في القران و الانجيل و التوراه لكن يحرم التعامل معهم او مع من يسخرهم



بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ



وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ* وَالْجَآنَّ خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ مِن نَّارِ السَّمُومِ {الحجر:26-27}،



وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الجِنِّ يَسْتَمِعُونَ القُرْآَنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ * قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَابًا أُنْزِلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُسْتَقِيمٍ * يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللهِ وَآَمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ * وَمَنْ لَا يُجِبْ دَاعِيَ اللهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِنْ دُونِهِ أَولِيَاءُ أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ{الأحقاف: 29-30-31-32}



قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيرًا - الإسراء - الآية - 88



اللاويين ٣١:١٩

لاَ تَلْتَفِتُوا إِلَى الْجَانِّ وَلاَ تَطْلُبُوا التَّوَابعَ، فَتَتَنَجَّسُوا بِهِمْ. أَنَا الرَّبُّ إِلهُكُمْ.

صموئيل الأول ٣:٢٨

وَمَاتَ صَمُوئِيلُ وَنَدَبَهُ كُلُّ إِسْرَائِيلَ وَدَفَنُوهُ فِي الرَّامَةِ فِي مَدِينَتِهِ. وَكَانَ شَاوُلُ قَدْ نَفَى أَصْحَابَ الْجَانِّ وَالتَّوَابعِ مِنَ الأَرْضِ.
صموئيل الأول ٨:٢٨

فَتَنَكَّرَ شَاوُلُ وَلَبِسَ ثِيَابًا أُخْرَى، وَذَهَبَ هُوَ وَرَجُلاَنِ مَعَهُ وَجَاءُوا إِلَى الْمَرْأَةِ لَيْلاً. وَقَالَ: «اعْرِفِي لِي بِالْجَانِّ وَأَصْعِدِي لِي مَنْ أَقُولُ لَكِ».

فَقَالَتْ لَهُ الْمَرْأَةُ: «هُوَذَا أَنْتَ تَعْلَمُ مَا فَعَلَ شَاوُلُ، كَيْفَ قَطَعَ أَصْحَابَ الْجَانِّ وَالتَّوَابعِ مِنَ الأَرْضِ. فَلِمَاذَا تَضَعُ شَرَكًا لِنَفْسِي لِتُمِيتَهَا؟»
أخبار الأيام الأول ١٣:١٠

فَمَاتَ شَاوُلُ بِخِيَانَتِهِ الَّتِي بِهَا خَانَ الرَّبَّ مِنْ أَجْلِ كَلاَمِ الرَّبِّ الَّذِي لَمْ يَحْفَظْهُ. وَأَيْضًا لأَجْلِ طَلَبِهِ إِلَى الْجَانِّ لِلسُّؤَالِ،

"لا يوجد بينكم... من يتعاطى عرافة ولا مشعوذ ولا متفائل ولا ساحر ولا من يرقي رقية ولا من يسأل جانًا أو تابعة أو يسأل الموتى..."[ تثنية 18/10-23. .].

: "... وأي إنسان مال إلى أصحاب التوابع والجان أي مستحضري الأرواح، والعرّافين ليزني وراءهم جعلت وجهي ضدّ ذلك الإنسان وفصلته من بين شعبه"[أحبار 20/6.]

ا: "لا تلتفتوا إلى الجان ولا إلى مستحضري الأرواح، ولا تقصدوا العرّافين فتتجنسوا بهم..."[أحبار 19/31.].

ثمّ أمر الله بقتل أصحاب الجان ومستحضري الأرواح[أحبار 20/27.].

و الجن يصنف من علوم الميتافيزقيا علوم ما وراء الطبيعة



مشكلتنا اننا نسند كل مشاكلنا الي الميتافيزقيا (مرض - رسوب طالب......) و الميتافيزقيا حقيقية و فيها كتب علمية محترمة لكنها ليست مسؤوله الا عن نسبه ضئيله جدا جدا مما ينسب لها



ف 99.99 % من الذين يدعون انهم ممسوسون بالجن هو وهم



مثل الحسد




  • {وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّاراً حَسَداً مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُواْ وَاصْفَحُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}(سورة البقرة-109)

  • {أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُم مُّلْكاً عَظِيماً} (سورة النساء-54)

  • {وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إذَا حَسَدَ} (سورة الفلق-4)

  • "{سَيَقُولُ الْمُخَلَّفُونَ إِذَا انطَلَقْتُمْ إِلَى مَغَانِمَ لِتَأْخُذُوهَا ذَرُونَا نَتَّبِعْكُمْ يُرِيدُونَ أَن يُبَدِّلُوا كَلَامَ اللَّهِ قُل لَّن تَتَّبِعُونَا كَذَلِكُمْ قَالَ اللَّهُ مِن قَبْلُ فَسَيَقُولُونَ بَلْ تَحْسُدُونَنَا بَلْ كَانُوا لَا يَفْقَهُونَ إِلَّا قَلِيلاً}" (سورة الفتح-15)



و هو محرم في الاسلام ( عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لا تباغضوا ولا تحاسدوا ولا تدابروا وكونوا عباد الله إخوانا ولا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ) رواه مسلم .( دبّ إليكم داء الأمم من قبلكم الحسد والبغضاء ) . ( لا يجتمع في جوف عبد غبار في سبيل الله وفيح جهنم ، ولا يجتمع في جوف عبد الإيمان والحسد ) .



و في التوراة و الانجيل ذكر الحسد لكن اكثر الشراح قالوا انه شعور نفسي لا يؤذي احد الا اذا تحرك هو للايذاء كأن يحسد احد فيقوم ليضربه فيخرج بهذا من الميتافيزقيا



"لأنَّهُ عَلِمَ أنهُم أسلَموهُ حَسَدًا" (مت27: 18)



"لا أسير مع من يَذوب حسدًا؛ لأن مِثل هذا لا حَظ لهُ في الحِكمة" (سفر الحكمة 6: 25)



"أيحقد إنسان على إنسان ثم يلتمس من الرب الشفاء؟!" (سفر يشوع بن سيراخ 28: 3)





"لاَ تَحْسِدْ أَهْلَ الشَّرِّ، وَلاَ تَشْتَهِ أَنْ تَكُونَ مَعَهُمْ، لأَنَّ قَلْبَهُمْ يَلْهَجُ بِالاغْتِصَابِ، وَشِفَاهَهُمْ تَتَكَلَّمُ بِالْمَشَقَّةِ" (سفر الأمثال 24: 1، 2)





"الحقد والغضب كِلاهما رجسٌ، والرجل الخاطئ متمسك بهما" (سفر يشوع بن سيراخ 27: 33)





و قصة قابيل و هابيل نموذج للحسد "فالآنَ مَلعونٌ أنتَ مِنَ الأرضِ التي فتحَتْ فاها لتقبَلَ دَمَ أخيكَ مِنْ يَدِكَ. مَتَى عَمِلتَ الأرضَ لا تعودُ تُعطيكَ قوَّتَها. تائهًا وهارِبًا تكونُ في الأرضِ"(تك4: 11-12).



لكني حضرت اشياء ميتافيزقيا و طبعا ابحث عن تفسير علمي فيزيائي لكل حدث لكني دعني احكي لك قصة وقعت لي و انا صغير لم اتعد العشر سنين



في منزل ابي دخل شاب و هو علي باب الشقه راي ساعة لدينا منذ ما يقارب عمري



فقال ياااه هي الساعه دي لسه عندكم



بوووووووووووم قبل ان ينهي جملته و انفجرت الساعة و خرج منها دخان كثيف وقفت ثواني لا نستوعب الموقف ثم صفقت انا مطالبا تكرارها و كأنها فقره الساحر بينما اسود وجهه و هذه ليست له تفسير علمي



فلم تكن الساعة في يد احد يخاف من الحسد فاهتزت يده بل كانت ساعة حائط







ليست هناك تعليقات :

إرسال تعليق

BIM arabia © 2014. All Rights Reserved | Powered by- Blogger

Designed by- Dapinder